الأخبارمقالاتوثائق

حكومة إقليم توقف العمل بفورمات الإقامة للاجئين السوريين وأنباء عن ترحيل جبري قد تعمد له الحكومة

سارة الحسن – إقليم كردستان
كشفت مصادر من داخل ديوان حكومة إقليم كردستان عن استعدادات تقوم بها الحكومة في باشور كردستان لأعادة اللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات ضمن الإقليم إلى داخل الأراضي السوري.
وأفادت مصادر خاصة فضل عدم الكشف عن اسمه بأن الحكومة تستعد لإيقاف فورمات الإقامة التابعة للأمم المتحدة والتي تخول اللاجئين التواجد على أراضي الإقليم، ووفقاً لما ذكره المصدر فأن هنالك مساعي من قبل الحكومة بخصوص إعادة جبرية لكافة اللاجئين السوريين نظراً إلى استقرار الأوضاع في مناطق الداخل السوري، فيما نوه المصدر إلى أن هنالك أنباء حول احتمالية توطين اللاجئين السوريين إلى المستوطنات التي استحدثت حديثاً في المناطق الحدودية بمناطق رأس العين (سري كانيه) وتل أبيض (كري سبي)
وتناول المصدر إلى أن حكومة إقليم كردستان كانت قد عمدت إلى دراسة هذا المشروع على مدار الأشهر الماضية فيما قال المصدر إلى أن حكومة إقليم كردستان كانت قد عمدت أيضاً إلى ايقاف تجديد فورمات الإقامة منذ فرض الاغلاق العام في الإقليم.
فيما تناول المصدر إلى أن هنالك بعض الشخصيات المحسوبة على المؤسستين العسكرية والأمنية تعمل على تجديد فورمات الإقامة للاجئين السوريين مقابل مبالغ مالية طائلة يحصل عناصر من البيشمركة أو عناصر من الباراستن (الجهاز الأمني في الإقليم) وذلك لقاء تجديد فورمات الإقامة والتي تصل إلى ما يقارب 2000$ دولار أمريكي.
تجدر الإشارة إلى أن كانت قد شهدت بعض المخيمات داخل إقليم كردستان والتي تضم لاجئين سوريين إلى عمليات حرق متعمد بحسب شهود عيان من الممكن أن تكون هذه بدايات لمضايقات تعمد بعض الشخصيات النافذة للقيام بها خدمتاً لمصالحهم الشخصية.

Dar news

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى