الأخبار

تحقيق صحفي فرنسي حول دور النظام السوري في مأساة تكدس المهاجرين على حدود بولندا

قالت صحيفة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية بأن رئيس النظام السوري بشار الأسد ينقل بالتنسيق مع نظام ألكسندر لوكاشينكو في بيلاروسيا عدد كبير من السوريين والعراقيين واليمنيين من مطار دمشق الدولي إلى مطار مينسك في بيلاروسيا، لتقوم الأخيرة بنقلهم إلى الحدود البولندية حيث الظروف المعيشية بالغة الصعوبة في انخفاض حاد لدرجة الحرارة تصل إلى 15 مادون الصفر.

وفي تحقيق صحفي أجرته الصحفية الفرنسية “كاميل نوفو” حمل عنوان “رحلات العذاب الأخيرة إلى بيلاروسيا مناورات بشار الأسد” ذكر التحقيق بأن وسطاء الأسد في بيلاروسيا لعبوا دورا كبيرا في التنسيق بين سلطات البلدين في نقل أعداد كبيرة من المهاجرين، من دمشق إلى مينسك، بهدف ابتزاز أوروبا أولا والضغط على بولندا ثانيا لإعادة العلاقات الديبلوماسية مع النظام السوري.

كما كشف التحقيق الصحفي المنشور في صحيفة لوجورنال دو ديمانش بأن السوريين الذين تم نقلهم عبر شركة أجنحة الشام إلى بيلاروسيا هم في غالبهم من مدينة السويداء جنوب البلاد.

ولفت التحقيق إلى دور المايسترو الروسي في دفع الأسد إلى اللعب بورقة اللاجئين في ابتزاز أوروبا وجعلها الرهان المكسب للضغط على بعض دول القارة الأوروبية لإعادة تطبيع علاقاتها مع النظام السوري.

فرانس بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى