الأخبار

الخارجية الامريكية توجه ضربة جديدة للاقتصاد السوري وحليفتها الروسية

حكمت اليوم محكمة أودنس الدنماركية على “كيلد ديمانت” ، الرئيس التنفيذي لشركة دان بنكرنغ Dan-Bunkering، بالوضع تحت المراقبة 4 أشهر وغرامة قدرها 4.5 مليون دولار، بسبب تمويل النظام السوري عبر حليفتها الروسية.

ووفقاً لما تناولته مصادر إعلامية سورية معارضة وفي سياق مباشرة الكونغرس الأمريكي برفع النقاب أصول ثورة النظام السوري وطرق أمداده ومساعدته في ظل العقوبات الغربية على النظام السوري فقد كشفت مصادر عن خرق روسيا للعقوبات الغربية وتوريد وقود الشحن للنظام السوري.

حيث كانت قد قضت المحكمة الدنماركية بمصادرة أرباح الرئيس التنفيذي لشركة دان بنكرنغ Dan-Bunkering والتي قدرت بنحو قدرها 2.2 مليون دولار، لأن شركة Bunker Holding وهي شركة تجارة وقود تعد أيضًا واحدة من أكبر موردي وقود الشحن في العالم،وذلك بالتعاون مع شركتها الفرعيةDan-Bunkering قامت ببيع 172 ألف طن من وقود الطائرات بقيمة حوالي 647 مليون كرون دنماركي (101 مليون دولار) في 33 صفقة بين عامي 2015 و2017 لشركات روسية.

يشار إلى أنه قد جرى نقل الوقود بعد شرائها من قبل شركات روسية إلى ميناء بانياس في سوريا، وهذا خرق لعقوبات الاتحاد الأوربي، حيث أنه من المحتمل أن تؤدي هذه الخطوة بالمزيد من الضغوط تجاه النظام السوري وحليفتها الروسية.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى