راس العين/سري كانيه

بعد قطع رواتبها… الاسـ.ـتخبارات التركية تُهدّد مرتزقتها وتوجّه تحذيرًا شديد اللهجة

هدّدت الاسـ.ـتخبارات التركية مرتزقتها في مدينة “سري كانييه/ رأس العين” ووجّهت لهم تحذيرًا شديد اللهجة بعد المظاهرات التي خرجت للمطالبة بصرف رواتبهم المقطوعة منذ 3 أشهر.

وعقدت الاسـ.ـتخبارات التركية اجتماعًا علنيًّا مع المرتزقة عند دوار “ميتان” وسط مدينة سري كانييه حيث تم تهديدهم وتوبيخهم بخصوص المظاهرات موجهين لهم ألفاظً نابية وقالت لهم “التظاهر ضدنا مرفوض”، حيث تحجج ضباط الاسـ.ـتخبارات بالوضع الاقتصادي السيء التي تمر بها تركيا وانخفاض قيمة الليرة التركية، وأن تركيا هي من دعمت المرتزقة وصرفت عليهم وبدلاً من رد الجميل تتظاهرون اليوم ضدنا.

وفي نهاية الاجتماع حصلت خلافات جديدة ببن عناصر المرتزقة وقاداتهم بخصوص الأمور المالية بعد أن أدركوا أن تركيا لن تقوم بتقديم دعم مالي جديد.

في الجهة المقابلة خرجت مظاهرات ضد المرتزقة في قريتي “دويرة وقطينة” التابعة لمدينة سري كانييه رفضًا للمماراسات المتبعة بحقهم في ظل عدم تأمين احتياجاتهم اليومية من قبل المرتزقة.

ووفقاً للمعلومات فإن الأهالي توجهوا صوب حاجز يسيطر عليه المرتزقة وهاجموا عناصرها، لكن تم مواجهتم بالرصاص الحي، ونجم عن ذلك إصابة المدعو “يوسف خالي السلمو” بطلق ناري.

وبحسب المعلومات الواردة ونتيجة إصرار الأهالي بعد الرد عليهم بالرصاص الحي هاجموا مجدداً الحاجز وتمت إزالته حتى اللحظة.


Dar News
4.1.2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى