ادلبالمناطق المحتلة

التحالف الدولي يستهدف قياديًا في تنظيم «حراس الدين» في ادلب الخاضعة للسيطرة التركية

مركز الأخبار (شبكة دار نيوز الإعلامية) استهدف التحالف الدولي بصاروخ من قِبل طائرة مسيّرة مساء أمس الاثنين قياديًا في «حراس الدين» المتهم بولائه لتنظيم القاعـ.ـدة وذلك في مدينة ادلب المحتلة من قبل تركيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القيادي يدعى “أبو حمزة اليمني” حيث تم استهدافه بصاروخ من قِبل طائرة مسيّرة تابعة لـ “التحالف الدولي” وهو يستقل دراجته النارية على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة قميناس، حيث جرى نقل جثته بعد أن احترقت وتشوهت إلى إحدى مشافي إدلب.

وأعلن الجيش الأمريكي، أنّه شنّ يوم أمس الاثنين ضربة جوية في محافظة إدلب، استهدفت قيادياً في “حرّاس الدين”، المقرّبة من تنظيم القـ.ـاعدة.

وقالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي “سنتكوم” في بيان، إنّ “أبا حمزة اليمني كان يتنقّل بمفرده على دراجة نارية أثناء الضربة”، مؤكدة أنّ لا مؤشّرات على إصابة أيّ مدني في الغارة.

وأضافت أنّ “القضاء على هذا القيادي البارز سيعيق قدرة تنظيم القـ.ـاعدة على شنّ هجمات ضدّ مواطنين أمريكيين وضدّ شركائنا وضدّ المدنيين الأبرياء في سائر أنحاء العالم”.

وكانت القوات الأمريكية ألقت القبض في 16 الجاري في قرية الحيمر بريف جرابلس المحتلة من قبل تركيا على هاني أحمد الكردي، القيادي البارز في تنظـ.ـيم الدولة الإسـ.ـلامية الإرهـ.ـابي.

وفي 3 شباط/فبراير أسفرت عملية عسكرية أمريكية في محافظة إدلب عن مقتل زعيم تنظـ.ـيم الدولة الإسـ.ـلامية أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.

يذكر أن القيادي اليمني نجى من استهداف سابق للتحالف الدولي في 20 سبتمبر/أيلول من العام 2021 المنصرم، بعد استهدافه سيارته بصاروخ من مسيرة لـ “التحالف الدولي” على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب-بنش شرقي مركز محافظة إدلب وقتل حينها سائقه، بحسب المرصد السوري.

ومن الواضح أن المناطق المحتلة من قبل تركيا في شمال سوريا باتت مركزًا رئيسيًا وملجًا للتنظيمات الإرهـ.ـابية وهي باتت تشكل خطراً على الأمن القومي العالمي حيث تواصل تركيا تقديم جميع صنوف الدعم لهذه التنظيمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى