الأخبار

ضباط روس يجتمعون مع أجهزة مخابرات النظام في القامشلي والقوات الروسية تطالب بتوضيحات حول تحركات الدفاع الوطني

آريام صالح – الحسكة

طالبت القوات الروسية توضيحات من قيادة اللجنة الأمنية في محافظة الحسكة حول الانباء الواردة عن تشكيلات عسكرية جرى تأسيسها في المنطقة تسعى لاستهداف قوى الامن الداخلي في مناطق الحسكة والقامشلي.

اجتمع ضباط روس من غرفة عمليات منطقة شمال وشرق سوريا مع ضباط ومسؤولين امنيين سوريين بهدف تقديم توضيحات للقوات الروسية، حيث شارك في الاجتماع مسؤول اللجنة الأمنية في محافظة الحسكة “علي ذياب” بالإضافة إلى مسؤول فرع أمن الدولة “أبراهيم الحريري” ومسؤول فرع الامن العسكري راتب الغانم بالإضافة إلى سامر سويدان رئيس فرع الأمن السياسي وذلك خلال اجتماع عقد في مطار القامشلي.

وبحسب مصادر عسكرية في مطار القامشلي فأنه قد طالبت القوات الروسية من المسؤولين الأمنيين تقديم توضيحات حيال الانباء المتداولة والتي ترفقت مع تحركات من قبل عناصر مما يسمى بـ الدفاع الوطني في مدينتي القامشلي والحسكة وحول كيفية سماح الأجهزة الأمنية لتمادي زمرة من الخارجين عن القانون وتخطي الخطوط الحمراء التي وضعتها القوات الروسية فيما يتعلق بمناطق شمال شرق سوريا.

المصدر العسكري أكد ورود معلومات حول تحركات وقيام عناصر من الدفاع الوطني بمحاولات لخلق التوتر والبلبلة في مدينة القامشلي مؤخراً فيما أكد المصدر بأن مسؤولي النظام البعثي أشاروا إلى ان هذه التحركات تأتي عبر إملاءات مباشرة من قبل مستشارين إيرانيين.

بحسب ما نقله المصدر فأن القوات الروسية طالبت الضباط الأمنيين في مدينة القامشلي والحسكة اتخاذ إجراءات أكثر صرامة فيما يتعلق بتواجد هذه العناصر وقطع كافة سبل الامدادات التي قد تساهم في تمادي هذه المجموعات داخل مناطق القامشلي والحسكة.

الجدير بالذكر بأنه كانت قد اتخذ قائد اللجنة الأمنية في مدينة الحسكة معين خضور العام الفائت إجراءات قاسية بحق متزعم ميليشيا الدفاع الوطني عبد القادر حمو بما فيها قطع المساعدات اللوجستية التي كانت تقدمها وحدة الدعم في محافظة الحسكة لتلك الميليشيات.

Dar news
2021-08-24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى