عاجل

انتكاسة إيرانية وروسيا تستفيد منها في الجزيرة السورية

آريام صالح – الحسكة

أفادت معلومات خاصة حصلت عليها شبكة دار نيوز بانخفاض التحركات الإيرانية في مناطق الجزيرة السورية بشكل خاص وسط محاولات من قبل القوات الإيرانية لإخفاء وجودها ومقراتها عبر تشييدها بالقرب من النقاط والقواعد الروسية الامر الذي دفع بالقوات الروسية لاستغلاله.

وقالت مصادر مطلعة بأنه كانت قد حصرت القوات الروسية من تحركات المستشارين الإيرانيين وعناصر الحرس الثوري الإيراني في مناطق القامشلي والحسكة وعدم سماح القوات الإيرانية بالتنقل إلا في حالات الضرورة القصوى، فيما تشير المعلومات إلى أنه وبالتزامن مع انخفاض تحركات إيران واجتماعها مع القوات العسكرية فقد عمد مندوبين عن القوات الروسية باستقطاب العناصر الإيرانيين وتقديم امتيازات لهم سواء من خلال ارسالهم بموجب عقود إلى ليبيا أو نقلهم الى الداخل السوري.

وقالت معلومات حصلت عليها شبكة دار نيوز بانه قد كثفت القوات الروسية من عمليات استقطاب عناصر الدفاع الوطني التي كانت تدين بالولاء للقوات الإيرانية، فيما اشارت المعلومات إلى أنه قد جرت عمليات الاستقطاب من خلال إقامة الدورات التدريبية وإشراكهم داخل الأجهزة الأمنية في بعض الأحيان وإرسالهم الداخل السوري فيما يتم ارسال الأكثرية إلى ليبيا بموجب عقود لحماية الابار النفطية في ليبيا.

كما نوهت المصادر إلى أنه وعلى الرغم من السعي الإيراني لأثبات وجوده للعناصر الموالية له في المنطقة الشرقية من خلال استقدام الأسلحة والصواريخ المتطورة إلى مطار القامشلي وتخزينها في الهنكار الخامس داخل مطار القامشلي، إلا إن القوات الروسية تمنع خروج وتحرك القوات الإيرانية أو الاقدام على أي تصرفات من شأنها كشف مواقعها ومواقع قواتها.

تجدر الإشارة إلى أنه كانت قد عمد الحرس الثوري الإيراني مؤخراً على اعتقال عدد من عناصر الدفاع الوطني في مدينة الحسكة والقامشلي بسبب إفشائهم بمعلومات دقيقة عن الهيكلية العسكرية والتواجد الأمني للقوات الإيرانية في مدن القامشلي والحسكة داخل المربعات الأمنية، وذلك وسط صمت من قبل القوات الروسية حيث تلت عمليات الاعتقال قيام القوات الروسية بخفض التحركات الإيرانية في القامشلي والحسكة.

Dar news
2021-12-21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى