الأخبارعاجلوثائق

ملف : شعلة النيران (تأسيسها وعملياتها وأهدافها)

(روان عبدو – لانا مراد ) – الحسكة

كشفت مصادر داخل المجلس الوطني الكردي معلومات حول الشبكة التي تم تأسيسها من قبل الاستخبارات التركية وبالتعاون مع استخبارات إقليم كردستان والتنسيق والتعاون مع مسؤولين في المجلس الوطني الكردي تهدف للقيام بعمليات بهدف زعزعة الاستقرار والامن في المنطقة.

وبحسب المصدر الذي كشف عن تاريخ نشوء هذه المجموعة والتي يطلق عليها اسم “شعلة النيران”  إلى اجتماع عقد في أربيل بتاريخ 22/11/2020 بحضور مسؤول المجموعة والذي يدعى محمد آيو عضو المكتب الاستشاري في حزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا وذلك بالإضافة إلى بعض الشخصيات والذين شاركوا كممثلين عن مناطق شمال شرق سوريا بينهم فادي مرعي ممثل عن مدينة المالكية ونواحيها، وبديع كردي مسؤول عن مدينة عامودا والمدعو حسين سينو ممثل عن مدينة الدرباسية، فيما كان قد تمخض عن الاجتماع تأسيس شعلة النيران بهدف القيام بعمليات نوعية والصاق التهمة بحركة الشبيبة الثورية.

المصادر أشارت إلى أن المجموعة كانت قد باشرت أعمالها في كانون الأول/ ديسمبر عام 2020 والتي كانت عبر شن عمليات واستهداف لمكاتب المجلس الوطني الكردي والاعتداء على العلم الكردي في مناطق شمال وشرق سوريا على وجه التحديد والإيحاء بوقوف حركة الشبيبة الثورية خلف عمليات الاستهداف.

المصدر أكد على أن العمليات لم تكتفي باستهداف مكاتب المجلس الوطني الكردي فقط بل شملت العمليات أيضاً القيام بتفجير قنابل صوتية في بعض المدن بهدف إظهار حالة من عدم الاستقرار الأمني في المدينة، وبحسب المصادر فإن هنالك سلسلة من عمليات تفجير العبوات الصوتية أشرفت على تنفيذها مجموعة “شعلة النيران” في مدن “الحسكة، القامشلي، الدرباسية”

فيما نوه المصدر إلى أن المهام التي تم توكيلها إلى مجموعة شعلة النيران أيضاً تتضمن كشف طرق إمدادات القوات العسكرية ومستودعات الأسلحة بالإضافة إلى المسؤولين والاداريين في الأجهزة الأمنية، فيما أكد المصدر إلى أنه جرت قبيل الآن نقل المعلومات عبر الوسيط التابع للمجموعة والذي يدعى عز الدين ملا والذي كان قد نقل المعلومات إلى إقليم كردستان بسبب التشديد من قبل الاستخبارات التركية على ضرورة تسليم المعلومات باليد حصراً.

فيما شدد المصدر على أن عمليات مجموعة “شعلة النيران”  لم تنتهي بعد بل هنالك أيضاً سلسلة من الاستهدافات والاغتيالات لشخصيات سياسية ومستقلة ستقوم المجموعة بلقيام بها ضمن المهام الموكلة إليهم وجلهم من أنصار والمقربين من المجلس الوطني الكردي.  

وبحسب ما أكده المصدرفإن العمليات التي قامت بها مجموعة شعلة النيران في مدن شمال وشرق سوريا كانت على الشكل التالي:

  • بتاريخ 13/12/2020 وفي تمام الساعة الـ 12,00 قامت المجموعة بأطلاق عدة طلقات من سلاح حربي على محلية المجلس الوطني الكردي في مدينة الدرباسية والتي نتج عنها تحطيم زجاج واجهة المقر، بالإضافة إلى محاولة احراق سيارة نائب رئيس المجلس المحلي في مدينة الدرباسية أشرف الملا والذي يشغل منصب عضو الهيئة الاستشارية في الحزب الديمقراطي الكردستاني –سوريا. وخلفت عملية الاستهداف أضرار مادية في المكان.  
  • بتاريخ 13/12/2020 قامت المجموعة بمحاولة حرق واستهداف مقر حزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا  في الحي الغربي بمدينة قامشلو، وتم استخدام زجاجات مولوتوف حارقة في استهداف مقر حزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا.

  • بتاريخ 14/12/2020 قامت المجموعة باستهداف محلية المجلس الوطني الكردي في مدينة عامودا بقنابل المولوتوف والتي أدت إلى اضرار مادية في المكان
  • بتاريخ 14/12/2020 قامت المجموعة بألقاء قنبلة يدوية على مقر حزب الوحدة الديمقراطي الكردستاني (جناح هجار علي) في مدينة الحسكة والتي أدت إلى اضرار مادية في المكان.
  • بتاريخ 15/12/2020 قامت المجموعة بألقاء قنبلة من نوع مولوتوف على مكتب حزب يكيتي الكردستاني – سوريا جناح سليمان اوسو، خلفت اضرار في المكان.
  • بتاريخ 23 / 08/2021 قامت المجموعة باستهداف مقر حزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا  في مدينة عامودا، حيث سارع الأهالي ولجان الأطفال على السيطرة على الحريق الذي اندلع في مقر حزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا.
  • بتاريخ 08/09/2021 قامت المجموعة بكتابة عبارات تخوينيه على محليات المجلس الوطني الكردي في مدن محافظة الحسكة والتي كانت تتضمن” خيانة الحزب الديمقراطي الكوردستاني PDK.”

DAR NEWS
2021-12-28

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى