الأخبار

حزب الله يبرم عقود لنقل النفط من مصفاة بانياس إلى لبنان

مركز الأخبار

في الوقت التي تعاني منها مناطق النظام السوري من أزمة مواصلات خانقة التي وصلت لأعلى مستوياتها، وارتفاع قيمة المحروقات الذي نتج عنه إيقاف عدد كبير من وسائل المواصلات (سرافيس وسيارات أجرة)، والتي انخفضت مخصصاتها من المحروقات، لينعكس سلبًا على شح وسائل النقل.

أبرمت ميليشيا “حزب الله” اللبناني مجموعة من العقود المؤقتة مع شركة “زمن الخير” إحدى أكبر شركات الاستثمار الخاصة في محافظة حماة وسط سوريا، والتي يديرها الحاج أبو الزين المقرب من قيادات اللواء 47 التابع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، حيث تقوم هذه الشركة بنقل المحروقات “المازوت والبنزين” عبر الصهاريج “مصفاة بانياس” على الساحل السوري إلى داخل الأراضي اللبنانية.

وحسب مصادر مطلعة أن دفعتين من قوافل المحروقات يقدر عددها بنحو 60 صهريجاً عبرت من سوريا إلى لبنان قبل أيام عبر معبر جوسية الذي تُديره قوات النظام دون التعرض للسائقين، أو حتى الكشف عن ماهية الحمولة التي تعبر الحدود، كون أن إدارة الشركة ضمنت عدم التعرض لسائقيها من قبل حواجز قوات النظام، بموجب كفالة “حملة الترفيق” المؤلفة من خمس سيارات تابعة لميليشيا حزب الله، حيث تعمل على مرافقة القافلة من “مصفاة بانياس” إلى منطقة بعبلك داخل الأراضي اللبنانية.

وفقاً للمعلومات فإنه تم تخصيص يومي السبت والأربعاء من كل أسبوع لنقل المحروقات.

Dar News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى