البابالمناطق المحتلة

شرطة مدينة الباب المحتلّة تتهجّم على المعلمين المعتصمين وتفك خيمة الاعتصام بالقوة

مركز الأخبار «شبكة دار نيوز الإعلامية»

مها الحسين

هاجمت ما تُسمّى الشرطة المدنية التابعة للاحتلال التركي في مدينة الباب المعلمين المعتصمين أمام مبنى مديرية التربية وأقدمت على فك خيمة الاعتصام بالقوة والتهديد بالاعتقال والتعذيب.

وقالت مصادر خاصة لـ «دار نيوز» أنّ ما تسمّى الشرطة المدينة في مدينة الباب المحتلة هاجمت خيمة الاعتصام بعد أقل من 24 ساعة على إنشائها بهدف، وذلك على خلفية مطالبتهم بتحسين واقعهم المعيشي وزيادة في الرواتب المخصصة لهم.

وأنشأ نحو 60 معلم ومعلمة خيمة الاعتصام بعد سلسلة من الإضرابات والمناشدات والوقفات الاحتجاجية والتي بدأت منذ عام، ولم تتم الاستجابة لمطالبهم لحد الآن.

ورغم أن الاعتصام كان سلميًا، إلا أن عناصر الشرطة المدنية هاجمت المعتصمين وأزالت الخيمة بالقوة، كما هددت المعلمين والمعلمات بالاعتقال والتعذيب في حال أقدموا على تكرار الأمر.

وقال أحد المعلمين المعتصمين لشبكة «دار نيوز»، فضّل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن المعلمون والمعلمات التركمان يتقاضون رواتب تبلغ ضعفي رواتب المعلمين العرب، مضيفًا أنّ التعليمات تأتي مباشرةً من قبل رئيس الحكومة السورية المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى الذي يولي أهمية قصوى للتركمان فيما يُهمّش دور العرب في جميع المؤسسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى